علاج عصب الأسنان

ان من أفظع آلام الأسنان، والتي أرقت الكثيرين بسبب شدتها، هو ألم التهاب عصب السن، فهو ألم مستمر لا يهدأ ليل نهار وقوي لدرجة الجنون ويزداد مع العض على الأسنان ويصاحب أحيانا بانتفاخات في اللثة. ويهدأ الألم فجأة ومن ثم يعاود الكرة مرة أخرى بعد بضعة أسابيع اذا لم يتم علاجه

عصب الأسنان

نبدأ بتعريف عصب السن، فعصب السن يطلق باللهجة العامية على لب السن وقنواته الممتده داخل جذور الأسنان ويحتوي على أعصاب وأوعيه دمويه وخلايا ونسيج داعم. وهو كأي نسيج آخر اذا التهب فانه ينتفخ ويتمدد. وهنا تكمن المشكله حيث ان لب السن محاط بالطبقات المكونة للسن من عاج ومينا، وكلها طبقات صلبة لا تسمح بالتمدد وبالتالي يكون الألم المصاحب شديدا ومستمرا الى ان يتم فتح لب السن عن طريق طبيب الأسنان، أو تلف العصب، أو تسرب الالتهاب من خلال القنوات السنية الى الخارج مما يؤدي الى تكون خراج، ويقلل الضغط داخل لب السن وقنواته. تحتوي الأسنان الامامية على قناة واحدة فقط بينما الضواحك تحتوي على قناة أو اثنتين وفي الضروس تتراوح القنوات من اثنتين الى أربع قنوات.
أسباب التهاب العصب السني ان تسوس الأسنان هو السبب الرئيسي لالتهاب عصب السن فالاهمال في علاج التسوس يؤدي الى تفاقمه ووصوله الى عصب السن أو قريبا منه. وعادة ما يكون ألم تسوس الأسنان لحظيا وقت وجود المؤثر على السن مثل السكريات أو الحار أو البارد. وعند وصول التسوس الى لب السن يصبح الألم أشد ومستمرا. وبالتالي يدخل المريض الى مرحلة اللا عودة والتي تتطلب علاج العصب.

وأحيانا تتعرض الأسنان الى كسور معينة نتيجة حادث ما، قد تمتد الى عصب السن وبالتالي تحدث نفس الأعراض. وأحيانا يلتهب العصب بسبب التهاب لثوي عميق مصاحب بجيوب لثوية عميقه قد تمتد الى الجزء الأخير من الجذر والتي بدورها تنقل الالتهاب الى لب السن عن طريق الجذور. وأخيرا ان وجود حشوات كبيره أو تيجان صناعية قديمة امتد السوس الى داخلها بدون ان يشعر المريض وفجأة يداهم الألم المريض وتظهر نفس الأعراض.


لماذا يجب علاج العصب؟
هناك اعتقاد خاطئ لدى بعض الناس فانهم وذلك عند تعرضهم لالتهاب العصب، يصبرون على ذلك الألم المرير ويأخذون المسكنات والعلاجات الغريبة العجيبه . ومن ثم يتوقف الألم فجأة بعد ذلك ويفرحون معتقدين ان الالتهاب قد انتهى، ثم يهملون في زيارة طبيب الأسنان الى ان يشعروا بالألم مرة أخرى ويعيدون الكرة تلو الكره الى ان يتلف السن بالكامل ومن ثم يتم خلعه. والحقيقه هي ان العصب يتلف ويموت بعد ذلك الالتهاب الأولي المرير ويبدأ بالتحلل وتقوم البكتريا بالتكاثر داخل السن ومن ثم تتوجه الى خارج السن عن طريق قنواته لتسبب مايسمى بالخراج والخراج هو عباره عن تجويف في العظم مليء بالتقيحات يظهر على شكل تورم أو انتفاخ جرثومي يمكن له ان ينتشر الى الوجه او الرقبة وأحيانا قد يسبب ذوبان العظم حول السن .ولذلك يجب عدم التهاون في ذلك والذهاب الى أخصائي في علاج العصب

اتصل بنا

موقعنا

الفحيحيل - شارع الدبوس - البرج الأخضر - الدور الثاني

ص.ب 7600 - الفحيحيل, الرمز البريدي 64007 الكويت

 

(+965) 1850505

© 2014 created by Dr. Hadil Kaddoura

  • Facebook Black Round
  • Twitter Black Round
  • Instagram Black Round